جديد/حازم مصطفى
تحيـــــــــــــــاتى
اعزائنا الزوار الكرام يسرنى كل السرور زيارتكم الكريمة لمنتدانا المتواضع ..

ولأن كلماتكم و ارائكم يهمنى و يعنى لى الاهتمام الكبير ..

فلا تترددوا بالكتابة لنا و تأكدوا اننى سأعمل جاهدا

على الاهتمام برسائلكم

مع خالص تحياتى لكم باسعد الاوقات معنا
مصطفى

جديد/حازم مصطفى

تهتم بكل ماهو جديد *صور *موضوعات *
 
الرئيسيةاعلانات نصيةبحـثالتسجيلدخول
اهـــــــــلا و سهــــــــلا بكم اعزائنا الزوار الكرام .. لمنتدانا .. جديد / حازم مصطفى .. و نتمنا لكم قضاء اسعد الاوقات معنا * * * * * لمراسلة الموقع my2m.y@hotmail.com * * * * *

.

شاطر | 
 

 الإخــــــــــــلاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mostafa
mostafa
mostafa
avatar

رقم العضوية : 1

مُساهمةموضوع: الإخــــــــــــلاص   الثلاثاء مايو 17, 2011 2:42 pm





الإخلاص


أهمُّ شرط لنجاح الدعوة الإخلاصُ؛

وتجريدُ القلب من الأغراض الدنيوية والأهواء الشخصية،

فإن كثيرًا من هذه الأغراض أو من هذه الأهواء تتسلل خُفْيةً دون أن يحسَّ بها المُبْتَلَى بها في كثير من الأحيان،

وحينئذ يصدق عليه قولُ القائل:

إنْ كنْتَ لا تدرِي فتلك مصيبةٌ أو كنْتَ تدري فالمصيبة أعظمُ

ومن أبرز هذه الأهواء الخفية حبُّ الثناء والمدح ،

فما من أحد إلا وهو يحب أن يُثنِي عليه الناسُ ويمدحوه؛ هذه طبيعةٌ بشرية،

ولذلك لما نزل قوله تعالى:

(لا تَحْسَبَنَّ الَّذينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا ويُحِبُّونَ أنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ العَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )

[آل عمران : 188]

قال ثابت بن قيس الأنصاري رضي الله عنه:

"يا رسول الله لقد خشيتُ أن أكونَ هلكتُ.

قال: "وَلِمَ ؟"

قال: نهى الله المرءَ أن يحبَّ أن يُحْمَدَ بما لم يفعل وأَجِدُنِي أُحِبُّ الحَمْدَ،

ونَهَى الله عن الخيلاء وأَجِدُنِي أُحِبُّ الجمالَ،

ونَهَى الله أن نرفع أصواتنا فوق صوتك وأنا امرؤٌ جَهِيرُ الصوت.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"أما ترضى أن تعيش حميدًا وتُقْتَلَ شهيدًا وتدخلَ الجنة"

فقال: بلى يا رسول الله.

فعاش حميدًا وقُتِلَ شهيدًا يومَ مسيلمة الكذاب".

فهذا القَدْرُ هو من الطبيعة البشرية السوية

وهو أن يحب أن يَحْمَدَهُ الناسُ ويكره أن يَذُمُّوه،

لكنه إذا تمادى في الانسياق وراءَ ذلك فصار يحب أن يُحْمَدَ بما لم يفعل،

أي أن ينتحل عَمَلَ غيره،

أو أن يبالغ الناسُ في مدحه بما ليس فيه فعندئذ دخل في حدود المحرمات،

ووقع فريسة الآفات المهلكات، التي تُحْبِطُ العملَ،

وتُفْشِلُ الدعوةَ، ولعل هذا من أسباب عدم التأثير،

فما أكثر الذين يتحركون ولكن ليس في حركتهم بركة،

وما أكثر الذين يثرثرون ولكن ليس لكلامهم طعم..

سمع الحسنُ البصري خطيبًا فلما انتهى قال له:

يا هذا أقَلْبُكَ المريضُ أمْ قلبِي فإنِّي لم أَذُقْ لكلامك طعمًا.









lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://my2m.yoo7.com
 
الإخــــــــــــلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جديد/حازم مصطفى  :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: